الخميس، 1 يوليو، 2010

من الأحباب ..


لم أكن أظهر ما في داخلي من عذاب

لم أكن أحب أن أظهر في منظر جذاب

أتيت الى هنا ولم تطرق الباب

كان سؤالي عنك مجرد بحث عن جواب

لم أكن أظنك في يوم سوف تكون من الأحباب

أنت من قرر ذلك وجعلت كل ما أفكر به هو الصواب

سألتني

"جاوبيني فلا أريد أن يكون حبي مجرد سراب "

أكتفيت بالصمت لتعرف الجواب

لم تفهم معنى سكوتي ووقفتلي بالمرصاد

الآن سوف أبحث عن الجواب

وأقول

لا لم يكن حبك مجرد سراب

بل أنت الآن أصبحت من الأحباب

هناك 5 تعليقات:

  1. لطالما كان السكوت علامة الرضى!

    لابد أن صمتكِ كان محيراً بالنسبة لهم :)

    ظ لكِ جميل ما دونته وأدام الله عليك بالحب والسعادة وحفظ الله لكِ غالينكِ وأحبابك..

    كل الود

    ردحذف
  2. يمكن يكون محير يمكن مو راضين يفهمون

    مشكوووره اختي ابراار على وجودج المتألق دايماًً

    ردحذف
  3. تدرين في النهاية ما توقعت تقولين "

    بل أنت الآن أصبحت من الأحباب "

    توقعت إنج تقولين إنه بل أنت الآن سراب ..
    بس و الله حلو ماشاء الله ..

    ردحذف
  4. حلو التوقعج حياتي

    منور الموضوع والأحلى وجودج

    ردحذف